تطوير نماذج التعلم الموجه ذاتيا لتطوير مهارة حل المشكلات لدى طلبة الجامعة

9
تطوير نماذج التعلم الموجه ذاتيا لتطوير مهارة حل المشكلات لدى طلبة الجامعة
Developing self-directed learning models to develop problem-solving skills among university students

د. علاء عبدالخالق حسين المندلاوي

Dr.ALAA ABDULKHALEQ HUSSEIN

جامعة بغداد / كلية العلوم الإسلامية

[email protected]

حاليا العلم وحده لم يعد كافيا لضمان النجاح بسبب التقدم السريع. لذا، أصبح من الضروري أن تكون لدى الطلبة الجامعيين مهارات حل المشكلات لمواجهة التحديات المختلفة في حياتهم، سواء في أثناء الدراسة، أو في سوق العمل.

يمنح التعلم الذاتي الطلبة فرصة لاكتساب المعرفة والمهارات بنحوٍ مستقل، مما يساعدهم على تطوير مهارات الفكر الناقد والإبداع، وتحمل مسؤولية تعلمهم.

سنقوم في هذا المقال بشرح كيفية تصميم نماذج تعليمية. تعتمد على التعلم الذاتي وكيفية استفادتها في تطوير مهارات حل المشكلات، فضلاً عن أفضل الطرائق لتنفيذها بفاعلية.

لماذا مهارات حلّ المشكلات مهمة لِطلبة الجامعة؟

تحسين الأداء الدراسي: يساعد حل مشكلات الطلبة في فهم المواد بنحوٍ أفضل، وتحسين نتائجهم في الاختبارات، وإكمال الأبحاث بنجاح.

– إتقان مهارة حل المشكلات يعد أساسياً لنجاحك في العمل والحصول على فرص عمل جيدة. تلك المهارة تساعد الأفراد على التكيف مع بيئة العمل وتحقيق أهدافهم المهنية.

تسهل الحياة عندما يكون لديك مهارة حل المشكلات بنحوٍ جيد. فهي تساعد الناس على اتخاذ قرارات صحيحة وإدارة وقتهم بفعالية، وتساعدهم على التغلب على الصعوبات اليومية التي يواجهونها. (قطامي، 2018، ص835- 888)

التعلم الذاتي وتمكين الطلبة:

التعلم الذاتي هو مفهوم أساسي في التعليم اليوم، حيث يتحمل الطلبة مسؤولية تعلمهم بأنفسهم. ووفقًا لتعريف بيترز (2022)، التعلم الذاتي هو عندما يوجه الأفراد تعلمهم الخاص وتحديد الأهداف التعليمية واختيار الاستراتيجيات المناسبة وتقييم التقدم المحرز. يشجع هذا المفهوم على دور الطالب النشط والمشارك في عملية التعلم بتواجده المباشر واتخاذ القرارات المتعلقة بتعلمه والتعامل مع المعرفة بنحوٍ نقدي وبناء. (Peters, 2022, p. 4).

في الجامعة، يعد التعلم الذاتي وسيلة قوية لتطوير مهارات حل المشكلات الصعبة. عندما يشارك الطلبة في تصميم تجاربهم الدراسية، يكتسبون مهارات تفوق مجرد حفظ المعلومات. التعلم الذاتي يساعد الطلبة على التفكير بنحوٍ مستقل وابتكاري، ويمكنهم بعد ذلك التعامل بنحوٍ أفضل مع المواقف الصعبة وتطبيق معارفهم في سياقات جديدة وابتكار حلول للمشكلات المعقدة. (Brown et al., 2019, pp. 176-178).

تطوير نماذج التعلم الموجه ذاتيا لتطوير مهارة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.