لغة الجسد في التحليل الخطابي الأدبي

22
           مقال علمي
د. علاء عبدالخالق المندلاوي                                          م.م.زينب حسين علي
جامعة بغداد/ كلية العلوم الإسلامية                        المديرية العامة لتربية بغداد الرصافة الأولى

[email protected]                               

تاريخ النشر / 20/5/2024
مقدمة:

في هذا المقال العلمي، نستكشف الدور المتعدد الأوجه للغة الجسد في تحليل الخطاب الأدبي. ومن خلال فك رموز الإيماءات والمواقف وتعبيرات الوجه، يمكننا الكشف عن طبقات المعنى المخفية وفهم النيات الكامنة وراء الكلمات. وسوف نتعمق في أعماق النصوص الأدبية، ونلقي الضوء على التأثيرات الديناميكية للغة الجسد في الأدب.

تعد لغة الجسد أداة تعبيرية يستخدمها الكتاب والفنانون لنقل الأحاسيس المعقدة وتعزيز الشخصيات الأدبية. في هذا القسم، سوف نستكشف ثلاثة جوانب رئيسة لاستخدام لغة الجسد في الأدب: تعزيز الشخصية، وتصوير الشعور، والكشف عن الدوافع. ومن خلال فهم هذه الجوانب، يمكننا تعميق فهمنا للغة الجسد في النصوص الأدبية واستكشاف آثارها الديناميكية.

يعد الأدب بمكانة انعكاس للتجربة الإنسانية، وغالبًا ما يستخدم لغة الجسد لتصوير الأحاسيس المعقدة والصراعات الداخلية للشخصيات. يمكن للغة الجسد أن تعزز فهم القراء للشخصيات، وتضيف طبقات من العاطفة والتعقيد إلى النص. وفي هذا البحث سنسلط الضوء على كيفية توظيف المؤلفين للغة الجسد لنقل الأحاسيس المعقدة، وتعزيز تجربة القراء، وإثراء النص الأدبي.

علاوة على ذلك، سنناقش مجموعة متنوعة من النصوص الأدبية، بما في ذلك الشعر والدراما والنثر، لفهم كيفي استخدام الكتاب للغة الجسد في الأنواع الأدبية المختلفة. سوف نستكشف كيف يمكن للغة الجسد أن تعزز فهم القراء للشخصيات، وتضيف طبقات من العمق إلى النص.

لغة الجسد في التحليل الخطابي الأدبي مقال علمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.